أهمية التعلم الذاتي وفوائده ومشكلاته – دليلك الشامل

مهارة التعلم الذاتي تعد واحدة من المهارات التي لا غنى عنها في عصرنا الحالي الذي يشهد تنافسية عالية في كافة المجالات لذلك أصبح لزاماً على كل من يريد أن يطور من نفسه أو من أراد الدخول مجال عمل جديد لتحسين دخله وحياته أن يتجه إلى التعلم الذاتي

وفيما يلي نتعرف معاً على فوائد التعلم الذاتي وأهميته وكيفية البدأ في التعلم الذاتي بشكل عملي ومشكلات التعلم الذاتي التي قد تواجهها وكيفية التغلب عليها

ما هو التعلم الذاتي

يمكننا أن نعرف التعليم الذاتي بأنه أسلوب في التعلم يعتمد على المجهود الشخصي للفرد في تحديد ما يريد تعلمه من مهارات و تحديد أهدافه من تعلم تلك المهارات أو المعارف والعثور على المصادر اللازمة لتعلمها وتقيم معرفته بما تعلمه بنفسه

أهمية التعلم الذاتي

أهمية التعلم الذاتي

1. التميز في سوق العمل

نظراً لسهولة الحصول على المعرفة الآن أصبحت التنافسية في سوق العمل كبيرة للغاية أيضاً لذلك أصبح التعمق في مجال تخصصك أمراً ضرورياً لا غنى عنه حتى تتميز سوق العمل

وهو ما يمكن أن تحققه من خلال التعليم الذاتي سواء عبر الكتب أو أفضل الدورات المجانية عن بعد التي يمكن أن تحصل من خلالها على شهادات معتمدة تميزك في سوق العمل

2. تطوير مهارة حل المشكلات

يمنحك التعلم الذاتي القدرة على تحديد المشكلات والبحث عن إيجاد حلول فعالة لها بنفسك سواء من خلال البحث على الإنترنت أو أي مصادر أُخرى

فالتحديات والعقبات التى سوف تواجهها أثناء التعليم الذاتي ستكسبُك الكثير من المعارف الجديدة وستعلمك كيف تبحث عن حلول للمشكلات التي تقابلها

3. التعلم من مصادر عالمية

أحد المميزات التي يمنحها لك التعلم بشكل ذاتي هو إمكانية التعلم من الجامعات والمؤسسات العالمية الرائدة في كل المجالات فمعظم الجامعات العالمية الآن تتيح دورات تعليمية في كافة التخصصات عبر الإنترنت

كما توفر العديد من المنصات العالمية الكثير من الكورسات المتميزة في كل المجالات والتى غالباً تكون بالمجان أو مقابل أسعار زهيدة فلست بحاجة الآن إلى أن تصبح مليونيراً لكي تحصل على فرصة تعليم جيدة

ولكن الآن من خلال الإنترنت يمكن لأي شخص جاد التعلم من أي مكان في العالم عن طريق أفضل منصات التعلم عن بعد المجانية إلى أن يصل إلى ما يطمح إليه بالجد والمثابرة

4. اكتساب مهارات جديدة أثناء التعلم

التعليم الذاتي لا يكسبك المهارة التي تحاول تعلمها فقط بل حال اعتمادك التعلم الذاتى ستكتسب مهارات أُخرى هامة مثل تنظيم الوقت وتحديد أهدافك والتقييم الذاتي لنفسك

ويتمتع الأشخاص الذين يجيدون التعليم الذاتي مع مرور الوقت بقدرة كبيرة على تعلم مهارات جديدة بسرعة وهو ما يبين أهمية التعلم الذاتي

5. تأهيلك لسوق العمل مبكراً

حال الإعتماد على التعليم الذاتي مع الاستمرارية في تعلم أحد المهارات لمدة جيدة ستتمكن من الدخول لسوق العمل مبكراً سواء من خلال مواقع العمل الحر عبر الإنترنت أو العمل بالشركات حتى وإن كنت طالباً

فاختيارك لمسار التعلم الذاتي في تعلم أحد المهارات المطلوبة سوق العمل يعد خياراً أفضل وأسرع من التعليم التقليدي أو الأكاديمي

6. عدم كفاءة التعليم الأكاديمي

لا شك أن كلاً منا يعلم أن التعليم الأكاديمي في معظم المجالات برغم أهميته لم يعد كافي لتأهيل الطلاب لسوق العمل الذي يتطور باستمرار لذلك لكي تؤهل نفسك جيداً لسوق العمل

لا يجب أن تعتمد على التعليم الأكاديمي فقط ويجب أن تُثقل من مهاراتك في تخصصك وهنا يبرز أهمية التعلم الذاتي في عصرنا الحالي

7. تعزيز ثقتك بنفسك

كونك متعلم ذاتياً فهذا يعزز للغاية تقديرك ثقتك بنفسك فعند نجاحك في اكتساب أحد المهارات بعد بذل الكثير من الوقت والجهد

ستتولد لديك الثقة بإمكانية تعلم أي شئ بنفسك وإمكانية التغلب على أي صعوبات أو مشاكل قد تواجهها في حياتك

فوائد التعلم الذاتي

  • يساعد التعليم الذاتي في تنمية وتطوير مهارة حل المشكلات لديك
  • تعلم كيفية إدارة وقتك وأولوياتك
  • تعزيز الثقة بالنفس
  • زيادة ثقافتك وتوسيع مداركك في مجالك
  • تحسين دخلك من خلال تعلم مهارات جديدة
  • توفير الكثير من الوقت والأموال
  • اختيار طريقة تعلمك بنفسك
  • تجربة التعلم تكون أكثر فائدة لأنها من اختيارك

مميزات التعلم الذاتي

مميزات التعلم الذاتي
  1. تطوير مهارتك الشخصية
  2. رغبة التعلم نابعة منك وليست مفروضة عليك
  3. سهولة الوصول للمعلومات من خلال الوسائل التكنلوجية المختلفة
  4. التعلم برغبتك التامة بدون ضغط أو خوف من الإمتحانات
  5. حرية اختيار المهارة التى تريد تعلمها واختيار مصادر وطرق التعلم بنفسك وتحديد مدة ووقت التعلم الذي يناسبك
  6. إمكانية إعادة الدروس أو المحتوى الذي تذاكر منه أكثر من مرة
  7. انت غير مجبر على تعلم شئ لا تحتاجه أو لا يساعدك على تحقيق اهدافك من التعلم بعكس التعليم الأكاديمي
  8. توفير الكثير من الوقت والمجهود مقارنة بالتعليم التقليدي
  9. التعلم الذاتي غير مُكلف لتوافر مصادر تعلم معظم المهارات بشكل مجاني أو مقابل سعر زهيد

عيوب التعلم الذاتي

مشكلات التعلم الذاتي
  1. صعوبة اختيار وتحديد مصادر التعلم وإحتمالية التشتُت بينهم
  2. بعض المهارات يصعب فيها تقييمك لنفسك
  3. الإلتزام في التعلم الذاتي يكون أصعب من التعليم الأكاديمي التقليدي لعدم وجود التزامات أو عواقب واضحة
  4. عدم وجود تواصل شخصي بينك وبين المعلم أو المصدر الذي تتعلم منه
  5. اللغة الإنجليزية قد تكون عائق لك أثناء التعلم الذاتي لإن معظم مصادر التعلم يتم تقديمها باللغة الإنجليزية
  6. البيئة المحيطة التي قد لا تساعدك على التعلم الذاتي بفاعلية خصوصاً إذا كان المكان الذي تتعلم فيه غير هادئ
شارك
يوسف عبدالحميد
يوسف عبدالحميد

كاتب محتوى مصري عمري 20 عام، وطالب بقسم اللغة الصينية وآدابها في كلية الآداب بجامعة الإسكندرية، مهتم بالتعلم الذاتي والإطلاع بشكل عام، وأحب نشر المعرفة ولذلك أنشئت موقع طريق هادفاً من خلاله إفادة للشباب العربي من خلال تقديم محتوى هادف ومفيد اكتبه بناءً على تجارب شخصية أو عن بحث متمعن أختار مصادره بدقه وعناية حتى يكون جديراً باستحقاق أوقاتكم وأسعى في أن أكون سبباً في مساعدتكم على اكتشاف وإيجاد الطريق الذي تسلكونه سواء كان طريقاً أكاديمياً أو تعلماً ذاتياً أو تطويراً لأنفسكم بشكل عام أملاً في أن أكون لَبِنَة في تحسين حياة الشباب العربي

المقالات: 65